||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 200- مباحث الاصول - (الوضع) (7)

 170- مباحث الأصول : (مبحث المفاهيم)

 189- مباحث الاصول : (مبحث العام) (2)

 225- (الدعوة الى الله تعالى) عبر منهجية الشورى وشورى الفقهاء

 21- (وذكرهم بأيام الله) و وجوب إحياء الوفيات والمواليد

 118- مفتاح انفتاح باب العلم و العلمي -رسالة الامام الصادق عليه السلام للزائرين و السائرين

 33- لماذا لم يذكر الله إسم الصادقين في القرآن الكريم

 142- من فقه الحديث: محتملات معنى الحقيقة في قوله(عليه السلام): ((إنّ لكل حقٍ حقيقةً))

 136- كيف ننصر رسول الله (ص) ؟

 184- علم وفن ومهارة ادارة الوقت والساعات والايام والاسابيع والاشهر والسنين



 أصحاب الاحتياجات الخاصة الشريحة المنسيّة

 كيف نطبق قانون السلم العالمي؟

 عشرون مليون كتاب لعشرين مليون صداقة

 مقومات القائد الإداري الناجح

 فاجعة البقيع: خطوات لمعالجة آثارها المسيئة للإسلام



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3517

  • التصفحات : 7465751

  • التاريخ : 20/07/2019 - 04:31

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 125- من فقه الحديث: قوله (عليه السلام): ((إن الكلمة لتنصرف على وجوه)) .

125- من فقه الحديث: قوله (عليه السلام): ((إن الكلمة لتنصرف على وجوه))
24 ربيع الثاني 1438هـ

من فقه الحديث: قوله (عليه السلام): ((إن الكلمة لتنصرف على وجوه))*
 
روي عن أبي عبد الله(عليه السلام) أنه قال: (إن الكلمة لتنصرف على وجوه، فلو شاء إنسان لصرف كلامه كيف شاء ولا يكذب)[1].
وقال أمير المؤمنين(عليه السلام): (وإن الكلمة من آل محمد تنصرف إلى سبعين وجهاً)[2].
 
الفرق بين الكلمة وكلمتهم (عليهم السلام):
وظاهر قوله (عليه السلام): (إن الكلمة...) أن الكلمة بما هي هي، وإن لم تكن صادرة منهم، لها صلاحية ذاتية لكي تنصرف إلى معانٍ ووجوه عديدة؛ وذلك بأحد وجوه ستة: إما للاشتراك المعنوي أو اللفظي، أو للمشككية والمراتب، أو للمجازية أو للكنائية، أو للانتقال والمعاريض دون الاستعمال.
وأما قوله: (إن الكلمة من آل محمد) فتفيد مزية بلحاظ صدور الكلمة منهم(عليهم السلام): (إن الكلمة من آل محمد تنصرف إلى سبعين وجهاً)، ومن جهات ذلك أنه(عليه السلام) ذكر في تلك الرواية (لتنصرف على وجوه) أما في الرواية الثانية والروايتين السابقتين وغيرها فقد ذكر (سبعين وجهاً)؛ وذلك لأنّ صدور الكلمة منهم(عليهم السلام) أفاد قيمة أخرى إلى قيمتها الذاتية، وأعطاها مزيداً من الصلاحية.
وبعبارة أخرى: إن الكلمة من الإنسان غير المعصوم(عليه السلام) تنصرف على وجوه على حسب درجات علميته، أما الكلمة من المعصوم(عليه السلام) فتنصرف إلى وجوه كثيرة بلا حصر ولا حد، فإنّ (سبعين) يراد به الكثرة لا الحد الخاص.
 -------------------------
 
 
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 24 ربيع الثاني 1438هـ  ||  القرّاء : 2580



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net