||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 204- مباحث الاصول - (التبادر وصحة السلب والانصراف) (1)

 160- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (7): الفلسفة- مقاصد الشريعة ومبادئ التشريع

 113- بحث اصولي: فارق الحقيقة عن المجاز بالدلالة التصديقية الثانية

 21- (وذكرهم بأيام الله) و وجوب إحياء الوفيات والمواليد

 114- فلسفة قواعد التجويد - كيف يكون القرآن الكريم تبياناً لكل شيئ ؟ - (التوبة) حركة متواصلة متصاعدة الى الله تعالى

 قسوة القلب

 5- الإمام الحسين وعلاقته بالصلاة

 الأمانة وموقعها في العلاقة بين الدولة والشعب (1)

 66- موقع مباحث الالفاظ والاستلزامات في الاصول

 323- من فقه الحديث الشريف: الكذب يهدي الى الفجور



 مقومات القائد الإداري الناجح

 فاجعة البقيع: خطوات لمعالجة آثارها المسيئة للإسلام

 ليتني كنتُ طالباً في حوزته العلمية

 هل يتعظ المسؤول قبل فوات الأوان؟

 شهر رمضان: محاسبة النفس أيسر الطرق لتحقيق الذات



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3499

  • التصفحات : 7284790

  • التاريخ : 27/06/2019 - 01:29

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 26- فائدة ادبية بلاغية: نكات بلاغية في العدول عن صيغة المجرد الى صيغة المبالغة .

26- فائدة ادبية بلاغية: نكات بلاغية في العدول عن صيغة المجرد الى صيغة المبالغة
6 رجب 1436هـ

من النكات البلاغية الهامة: ان يعدل المتكلم من استعمال صيغة المجرد إلى صيغة المبالغة، وذلك لاجل نكتة او نكات بلاغية، فلو قال احدهم للآخر مثلا: لم نممت على فلان؟ وهذا حاصل بنميمة واحدة يجيب المتهم فيقول: (لست نمّاماً) مع انه اتهم بنميمة واحدة وكان الأوّلى ان يقول: (لست ناماً)، والسبب في ذلك هو نكتة بلاغية لطيفة وهي أن جوابه (لست ناماً) لا يعدو كونه رداً للتهمة لكنه قوله (لست نمّاماً) يتضمن – ارتكازاً – البرهان عليها أيضاً.
وبعبارة أخرى: انه لو قال لست ناماً فقد نفى التهمة لكنها لا تعدو كونها ردَّ تهمةٍ وجوابَ دعوى بدعوى مقابلة، اما قوله (لست نماماً) فانه يفيد رد التهمة بما يشبه الاستقراء المعلل فكأنه قال: انك تعلم بأنني لست نماماً وليس هذا من دأبي وسيرتي فكيف تتهمني الآن بأنني نممت عليك؟
 
 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 6 رجب 1436هـ  ||  القرّاء : 3652



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net