||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 320- فائدة لغوية: الاحتمالات في معنى (قول الزور)

 140- مفتاح الفلاح : بناء الحياة على (الاحسن) دون (الحسن)

 حفظ كتب الضلال و مسببات الفساد

 254- إستراتيجية العفو المطلق وربط كافة مناحي الحياة بالله تعالى وحجية الظن الخاص والمطلق على الانفتاح والانسداد

 321- فائدة بلاغية لغوية: الصدق يعم القول والفعل

 أدعياء السفارة المهدوية في عصر الغيبة التامة (2)

 Reviewing Hermeneutics: Relativity of Truth, Knowledge & Texts

 8- في بيوت اذن الله أن ترفع

 تلخيص كتاب فقه المعاريض والتورية

 قراءة في كتاب (توبوا الى الله)



 اقتران العلم بالعمل

 متى تصبح الأخلاق سلاحا اجتماعيا للمرأة؟

 الحريات السياسية في النظام الإسلامي

 فنّ التعامل الناجح مع الآخرين



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 قسوة القلب

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 85

  • المواضيع : 4259

  • التصفحات : 19025785

  • التاريخ : 1/12/2022 - 22:58

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 474- الفوائد العلمية : كلمة للشباب .

474- الفوائد العلمية : كلمة للشباب
22 محرم 1444هـ

بقلم: السيد نبأ الحمامي

🔷 وصية سماحة السيد مرتضى الحسيني الشيرازي للشباب، في مواجهة الفاسد من مواقع التواصل التي تسعى لتعميم الانحلال الخلقي لإدخال النفور من الدين في قلوب الشباب:

1: عدم دخول تلك المواقع التي تبث السموم؛ لأنها مضيعة للوقت، ومحطمة للأعصاب، كما يمكن أنه تخرب دينه بما تبثه من شبهات وتشكيكات عقائدية لا يملك الشاب ـ عادة ـ سلاحاً فكرياً وعلمياً كافياً لردها.

نعم، من يمتلك فكراً قوياً وأدلة كافية وحججاً قوية، يمكنه التصدي لتلك الشبهات والرد عليها.

كما أن الانشغال الزائد والمفرط بهذه الأجهزة ـ كالموبايل وشبهه ـ تشغل الناس عن التواصل الحقيقي وتدخلهم في تواصل وهمي؛ فترى بعض الأهل والأقرباء والأصدقاء حين يلتقون مع بعضهم، ينشغل كل شخص منهم بجهاز الموبايل الخاص به، ولا يكاد يتكلم مع الآخر إلاّ قليلاً، وهذا يولد عادةً كآبةً وانطواءً وانعزالاً عن المجتمع.

2: مطالعة تفسير القرآن الكريم بالكامل، وللسيد الوالد تفسير مختصر اسمه: (تبيين القرآن)، وإذا كان لديكم مجال فطالعوا (تفسير الصافي) للفيض الكاشاني (رحمه الله).

مطالعة (الصحيفة السجادية) بأكملها، أي: مع شرحها, والسيد الوالد (رحمه الله) له شرح مبسط اسمه (شرح الصحيفة السجادية). وإذا تمكن الشاب من حفظ الصحيفة السجادية أو بعضها، فهو خير له، علما بأن فيها من العلوم والمعارف والنور الباهر مما ينفع حتى لمن كان اهتمامه بالأمور السياسية.

ومطالعة (نهج البلاغة)، وهو في لب احتياجات الحياة والسياسة، مع شرح (توضيح نهج البلاغة).

ثم مطالعة كتاب (الصياغة الجديدة) و(السبيل إلى إنهاض المسلمين)، وهذان الكتابان نافعان جداً.

3: أن يكون الشاب المؤمن قدوةً لبقية الشباب، في الأخلاق والالتزام الديني وفي كل الجهات، فعلى الشاب المؤمن أن يكون مثالياً، وأن ينصح ويرشد غيره أيضاً، وأن يعمل تجمُّعًا إيمانياً يستقطب فيه الشباب المؤمن الذين يمتلكون الوعي الديني والرسالي، ويناقشون الإمكانيات المتاحة أمام الشباب لخدمة الدين والوطن.

4: الجد في الدراسة الأكاديمية، وعدم الاغترار بالمناصب لو شاء الله تعالى وقدر أن يتولى أحد منكم منصباً، بل يحاول الإنسان أن يكون مثالياً ونزيهاً أيضاً، خاصة إذا أصبح في موقع ومنصب المسؤولية.

5: الابتعاد عن مسببات الكآبة؛ لأن الكآبة تنعكس على سلوك الإنسان مع الآخرين، والمؤمن عليه أن يدخل السرور في قلب أخيه، فحينما ترى شخصاً مبتسماً مبتهجاً، فإن ذلك مدعاة لانشراح النفس وانبساطها، والحفاظ على الهدوء والسكينة.

ومن هذا المنطلق، فإنه تستحب النزهة السليمة، إذ توجد روايات تؤكد على النزهة، ولعل الحكمة منها أنها توجد متنفساً للنفس، وتفريجاً للهمّ، وإن لم يتنزه الإنسان يكون في كبتٍ، فيسرع إليه الشيب، ويصاب بالأمراض الكثيرة، إضافةً إلى ظهور التوتر على تصرفاته مما يولد نفور الآخرين.

ولذلك ينبغي على الإنسان أن يبني على التحلم والتبسم، كما ورد: (إن لم تكن حليماً فتحلّم)، وهكذا يقال: إن لم تكن مبتهجاً بالطبع فتبسّم، كي يدخل السرور في قلب الآخرين.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 22 محرم 1444هـ  ||  القرّاء : 519



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net