||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 319- فائدة فقهية: برهان السنخية

 335- من فقه الحديث (لَا يَصْلُحُ مِنَ الْكَذِبِ جِدٌّ وَلَا هَزْلٌ)

 20- (وكونوا مع الصادقين)3 الإرتباطية التكوينية والتشريعية ومنهج العرفاء الشامخين

 17- فائدة فقهية: الأصل في علل الاحكام الشرعية المذكورة في الايات والروايات

 362- الفوائد الاصولية: الصحيح والأعم (5)

 96- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-9 هل للمؤمنات ولاية؟ -(الجماعة) وخصوصياتها الأربعة

 261- الأصول الخمسة في معادلة الفقر والثروة وضمانات توازن الثروات عالمياً عبر العفاف والكفاف

 268- مباحث الأصول: (الدليل العقلي) (القدرة من شرائط التكليف) (2)

 7- فائدة ادبية لغوية: عُرفية التعبير بصيغة المبالغة وإرادة المجرد

 9- فائدة حَكَمية عقائدية: مناشئ حكم العقل بالقبح



 اللاعنف مع المعارضة منهجٌ نبوي

 كيف تنجح الأحزاب ولماذا تفشل؟

 فهم اللاعنف وبناء السلام الاجتماعي

 فجوة الضمائر وأسواق الدنيا

 على من تقع مسؤولية إنقاذ العراق؟



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3695

  • التصفحات : 9059513

  • التاريخ : 27/01/2020 - 11:25

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 75- أنواع الحجج في أبواب الأصول .

75- أنواع الحجج في أبواب الأصول
10 صفر 1437هـ

ان الحجج على مراتب أو أنواع ثلاثة:
أ- الحجج على الواقع أي على الحكم الواقعي.
ب- الحجج على الوظائف الظاهرية، وهاتان المرتبتان حجتان على المجتهد أي من يمكنه نيلها والفحص عن معارضاتها أو مخصصاتها أو الحاكم أو الوارد عليها.. إلى غير ذلك.
ج- الحجج على من لا يمكنه نيل الحجج السابقة وهو المقلد بل والمجتهد ذو الملكة العاجز فعلاً وفي صورة الابتلاء عن الاجتهاد الفعلي وتحصيل الحجج بالمباشرة.
وكما لا يصح إخراج الأصول العملية عن الأصول بدعوى انها ليست حججاً على الأحكام الشرعية الواقعية، بل هي حجج موضوعها الشك بها ونتيجتها غيرها أي الوظائف فقط، فكذلك لا يصح إخراج قول المجتهد ونظره وهو الحجة على الحجج أي الدليل على الأدلة لمجرد انه ليس دليلاً على الحكم الواقعي مباشرة[1].
هذا كله إضافة إلى الغاية من علم الأصول فانه عقد للوصول إلى الحجج على الأحكام الشرعية،[2] ومعرفة ضوابطها ونظر الفقيه حجة عليها، وإن كان بالنسبة للمقلد، والحجة على الحجة على الشيء حجة عليه، فلا بد من معرفته بضوابطه. فتأمل[3].
===================================
 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 10 صفر 1437هـ  ||  القرّاء : 5296



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net