||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 92- بحث اصولي: المعاني العشرة للحجة

 230- عوامل تمزيق الامة الواحدة واجراس الانذار الداخلية

 15- علم فقه اللغة الأصولي

 125- مسؤوليات الدولة وفقه المسائل المستحدثة

 20- بحث فقهي اصولي: بيان اقسام المكلف

 193- 4- مقاييس الاختيار الالهي : الجمع لإشراط الطاعات والاعداد المتواصل للنجاح في المنعطفات الكبرى

 131- فلسفة التفاضل التكويني للبشر وعلل تفضيل الرسل والأوصياء

 35- فائدة اصولية: استحالة تحقق الشهرة العملية على خلاف القرآن

 46- مرجعية الروايات لتفسير القرآن

 310- الفوائد الأصولية: القصد (1)



 مركز دراسات يستشرف مستقبل الدين في الغرب

 المسلمون بين القانون الغربي والعشائري

 لا لانتهاك الحقوق

 السلوك الانفتاحي والانقلاب على القيم

 أيام غيّرت وجه العالَم



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 قسوة القلب

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3313

  • التصفحات : 6222268

  • التاريخ : 24/01/2019 - 04:57

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 105- فائدة ادبية نحوية: الاحتمالان في (ال) الذهني او الذكري او الحضوري .

105- فائدة ادبية نحوية: الاحتمالان في (ال) الذهني او الذكري او الحضوري
23 محرم الحرام 1438هـ

فائدة ادبية نحوية: الاحتمالان في ال الذهني او الذكري او الحضوري*

التحقيق: انه يوجد في العهد الذهني وأخويه احتمالان كلاهما يتم به المقصود:
الاحتمال الأول: أنّ (ال) التي هي للعهد الذهني أو الذكري او الحضوري تشير [1] إلى الفرد الخارجي بالمباشرة ودون توسيط الطبيعة، والأمر هنا واضح.
الاحتمال الثاني: انها تشير الى الطبيعي المتمصدق[2]، وهذا أيضا ليس بقابل للإطلاق وليس محلاً له فان الحصة المتمصدقة غير قابلة للإطلاق ولا للتقييد فان كليهما ممتنع في الكلي المتمصدق من حيث هو متمصدق أو يقال انها غير قابلة للإطلاق إذ[3] لم تكن قابلة للتقييد[4] فان التقابل بينهما تقابل الملكة والعدم على رأي[5] (بعض الأصوليين) – ولو امتنع احدهما لامتنع الآخر؛ بل حتى لو قلنا بأنّ التقابل هو تقابل الضدين فتأمل.
-----------------------------------------

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 23 محرم الحرام 1438هـ  ||  القرّاء : 3083



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net