||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 82- (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل)-7 مناشئ تولد حق السلطة والحاكمية موقع (الجيش) في خارطة الدولة (2)

 302- الفوائد الأصولية (الحكومة (12))

 دراسة في كتاب "نسبية النصوص والمعرفة ... الممكن والممتنع" (4)

 239- فائدة روائية ـ ثلاثة محتملات لقوله صلى الله عليه وآله : (كل مولود يولد على الفطرة)

 معنى ارتد الناس بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)

 431- فائدة أصولية: وحدة العنونة في الجملة الاستثنائية

 71- استقراء معاني (العرْض) في اللغة يشهد بارجاع كافة المعاني لمعنيين

 333-(إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسانِ) (8) العدل في توزيع الثروات المائية والعقوبات على ترك الاحسان للإنسان

 265- مباحث الأصول: بحث الحجج (حجية الظنون) (2)

 267- مباحث الأصول: (الدليل العقلي) (القدرة من شرائط التكليف) (1)



 اقتران العلم بالعمل

 متى تصبح الأخلاق سلاحا اجتماعيا للمرأة؟

 الحريات السياسية في النظام الإسلامي

 فنّ التعامل الناجح مع الآخرين



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 قسوة القلب

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 85

  • المواضيع : 4431

  • التصفحات : 23268615

  • التاريخ : 24/02/2024 - 00:07

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 383- فائدة أصولية: توقف الاجتهاد في المسائل الفرعية على الاجتهاد في مناشئ مقدماتها .

383- فائدة أصولية: توقف الاجتهاد في المسائل الفرعية على الاجتهاد في مناشئ مقدماتها
11 جمادى الآخرة 1443هـ

بقلم: السيد نبأ الحمامي

على مبنى المشهور وحسب ما ذكر في المنطق: النتيجة تتبع أخس المقدمات، وعلى ذلك فلا يكفي مجرد الاجتهاد في الفقه والأصول، فمن لم يكن مجتهداً في المقدمات الواقعة في طريق الاستنباط ـ كمسألة بلاغية أو مسألة منطقية يتوقف عليها الاستنباط ـ فليس بمجتهد في تلك المسألة الفرعية.
ومن أمثلة ذلك: أن الظن الخاص بالظهور، إذا استند إلى ظن خاص بمنشأ الظهور فهو حجة، ولكنه إذا استند إلى ظن مطلق فليس بحجة على رأي المشهور، فالرواية لا يتم الاحتجاج بها إلا بالعودة إلى مناشئ الظهور من جهة، وإلى سند الرواية من جهة أخرى، فهي مقدمات وجودية؛ إذ أن مناشئ الظهور حيثية تعليلية ثبوتية للظهور، لأن الظهور لا يمكن أن يوجد إلا بمناشئه، مع أن منشأ الظهور ومنشأ السند أجنبي عن الظهور.
ولكننا ناقشنا في كبرى تبعية النتيجة لأخس المقدمات، وفي صغرى توقف الاجتهاد على الاجتهاد في المبادئ التصديقية وأمثال علم الرجال والبلاغة، فراجع كتاب (التقليد في مبادئ الاستنباط).

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 11 جمادى الآخرة 1443هـ  ||  القرّاء : 2898



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net