||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 150- العودة الى منهج رسول الله واهل بيته (عليهم السلام) في الحياة ـ3 الاصار والضرائب ، وباء الامم والشعوب

 تأملات و تدبرات في اية الاذان بالحج

 لقاء مع اساتذة و طلبة جامعة اهل البيت عليهم السلام

 189- مباحث الاصول : (مبحث العام) (2)

 62- أنواع تعدية الفعل

 كونوا قِمَماً واصنعوا القِمَم

 204- مباحث الاصول - (التبادر وصحة السلب والانصراف) (1)

 142- رسالة محرم : الصلاح والاصلاح

 300- الفوائد الأصولية (الحكومة (10))

 364- الفوائد الاصولية: الصحيح والأعم (7)



 الحد الفاصل بين الاعلام المضلل والاعلام الحر

 الإسلام دين الحريات والعدالة الاجتماعية

 هل المطلوب إعادة هيكلة للنظام العالمي؟

 برمجة العراق ثقافياً



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 قسوة القلب

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3757

  • التصفحات : 11350346

  • التاريخ :

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 63- التعدي بالمادة .

63- التعدي بالمادة
24 محرم 1437هـ

الدال على النسبة المتعدية هي المادة لا الهيئة 

ان الدال على النسبة المتعدية في ضرب زيد عمراً ليس هو (الهيئة) , بل هو مادة الضرب فان مادة ضرب متعدية عكس مادة جلس لكون الضرب بطبعه وبذاته مما يتعلق بالغير فيفيد النسبة المتعدية (بل والمتعدية إلى الغير" المفعول").
ويدل عليه: وضوح اشتراك جلس وضرب في الهيئة  وهي( فعل )مع عدم دلالة جلس على النسبة المتعدية ودلالة ضرب عليها، كما يدل عليه وضوح ان النسبة المتعدية هي مفاد ضرب حتى ان تجردت عن الهيئة كالمصدر، 
وبعبارة أخرى ان الضرب مصدراً وفي مختلف تصريفاته وهيئاته يدل على النسبة المتعدية (إلى الغير) اما الجلوس مصدراً وفي مختلف تصريفاته فانه لا يفيد النسبة المتعدية إلى الغير بل لا يفيد إلا نسبته لفاعله فقط فالتعدي للغير وعدمه مرتهن بمادتهما لا هيئتهما.
 
 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 24 محرم 1437هـ  ||  القرّاء : 4630



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net