||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 34- (کونوا مع الصادقين)3 العلاقة التكوينية بين التقوي وصحبة الصادقين.. الإمام الرضا عليه السلام مظهر الأسمي

 بحوث في العقيدة والسلوك

 6-ضرورة التزام منهج التحقيق الموسع والتدقيق, وتطويع منهج فقه اللغة

 107- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-20 الوجود الإعتباري للمجموع: المرايا والتجسيد

 301- الفوائد الأصولية (الحكومة (11))

 73- (إهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ) -7 نقد الهرمنيوطيقا ونسبية المعرفة نظرية كانت في (النسبية الذاتية) وإجابات ستة

 128- (ليتفقهوا في الدين) الاهداف الثلاثة الرئيسية لرجال الدين والجامعين

 194- الظلم التكويني والتشريعي على مستوى علم الكلام وعلم الاجتماع

 189- مباحث الاصول : (مبحث العام) (2)



 هل المطلوب إعادة هيكلة للنظام العالمي؟

 سيرة الإسلام في سيرة رسول الله (ص) في الرحمة والاخلاق

 برمجة العراق ثقافياً

 كيف نقفز من الانحطاط الى الارتقاء؟

 شباب العراق: من الهدر الى الاستثمار



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 قسوة القلب

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3748

  • التصفحات : 10202166

  • التاريخ : 27/05/2020 - 02:32

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 63- التعدي بالمادة .

63- التعدي بالمادة
24 محرم 1437هـ

الدال على النسبة المتعدية هي المادة لا الهيئة 

ان الدال على النسبة المتعدية في ضرب زيد عمراً ليس هو (الهيئة) , بل هو مادة الضرب فان مادة ضرب متعدية عكس مادة جلس لكون الضرب بطبعه وبذاته مما يتعلق بالغير فيفيد النسبة المتعدية (بل والمتعدية إلى الغير" المفعول").
ويدل عليه: وضوح اشتراك جلس وضرب في الهيئة  وهي( فعل )مع عدم دلالة جلس على النسبة المتعدية ودلالة ضرب عليها، كما يدل عليه وضوح ان النسبة المتعدية هي مفاد ضرب حتى ان تجردت عن الهيئة كالمصدر، 
وبعبارة أخرى ان الضرب مصدراً وفي مختلف تصريفاته وهيئاته يدل على النسبة المتعدية (إلى الغير) اما الجلوس مصدراً وفي مختلف تصريفاته فانه لا يفيد النسبة المتعدية إلى الغير بل لا يفيد إلا نسبته لفاعله فقط فالتعدي للغير وعدمه مرتهن بمادتهما لا هيئتهما.
 
 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 24 محرم 1437هـ  ||  القرّاء : 4136



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net