||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 107- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-20 الوجود الإعتباري للمجموع: المرايا والتجسيد

 158- انذارالصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) لمن يتهاون في صلاته : يمحو الله سيماء الصالحين من وجهه وكل عمل يعمله لايؤجر عليه و...

 دراسة في كتاب "نسبية النصوص والمعرفة ... الممكن والممتنع" (15)

 قراءة في كتاب (نقد الهيرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة واللغة)

 238- (الامة الواحدة) على مستوى النشأة والذات والغاية والملة والقيادة

 33- لماذا لم يذكر الله إسم الصادقين في القرآن الكريم

 الخلاصة من كتاب حرمة الكذب ومستثنياته

 من سيظهر دين الله ؟

 268- مباحث الأصول: (الدليل العقلي) (القدرة من شرائط التكليف) (2)

 89- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-2



 كيف نطبق قانون السلم العالمي؟

 عشرون مليون كتاب لعشرين مليون صداقة

 مقومات القائد الإداري الناجح

 فاجعة البقيع: خطوات لمعالجة آثارها المسيئة للإسلام

 ليتني كنتُ طالباً في حوزته العلمية



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3516

  • التصفحات : 7438805

  • التاريخ : 16/07/2019 - 15:58

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 33- فائدة ادبية نحوية: الإضافة وأنواعها، وأثرها في الاستدلال .

33- فائدة ادبية نحوية: الإضافة وأنواعها، وأثرها في الاستدلال
11 شعبان 1436هـ

أنواع الإضافة:
أ- الإضافة اللامية
اما الإضافة اللامية فكقولك (كتاب زيد) و(غاصب حق)([1]) أي غاصب للحق لاستحالة كونها بيانية ؛إذ كيف يكون الغصبٌ حقاً كي يقال غصب هو الحق كما يقال – في البيانية -: خاتم حديد أي خاتمٌ حديدٌ , أي : خاتم هو الحديد وكذا درهم فضة.
وعلامتها صحة وضع اللام على المضاف إليه، وهي – أي الإضافة اللامية - تفيد الملك أو الاختصاص، فالأول كـ: كتاب زيد ودار عمرو والثاني كـ: كلام زيد ورأي عمروٍ أي كلام لزيد فيفيد الاختصاص ومثله عبدُ هوىً وشهواتٍ.
ب- الإضافة البيانية
واما الإضافة البيانية فكقولك: كلام حق أي كلامٌ هو حقٌ وليس المعنى كلام للحق وكذا خاتم فضة كما سبق , ومنه قوله تعالى (اجتنبوا قول الزور) فان الظاهر أن الإضافة بيانية – وليست لامية([2]) – إذ الزور هو الكذب فقول الزور هو قول الكذب والكذب هو عين هذا القول، والزور هو الباطل والبهتان وقول الباطل هو قولٌ باطل أي قول هو الباطل. وعلامتها إمكان تحويل المضاف والمضاف إليه إلى مبتدأ وخبر، وأيضاً وضع ضمير الفصل بينهما، كقولك قول زورٍ أو كلام حقٍ أو ثوب حريرٍ أي قولٌ هو زورٌ وكلام هو حقٌ وثوب هو حريرٌ، والملاك – كما قالوا – أن يكون المضاف جنساً للمضاف إليه، والأصح هو ان يكون أعم مطلقاً أو من وجه فتدبر([3]).
ج- الإضافة الظرفية
، وعلامتها صحة تقدير (في) كقوله تعالى: (بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ)([4]) أي مكر في الليل وكقولك (سهر الليل مضرّ) أي السهر في الليل.
د- الإضافة التشبيهية
وهي ما كان المضاف مشبهاً به والمضاف مشبهاً كقولهم (نَثَر لؤلؤَ الدمعِ على وردِ الخد) أي دمعاً كاللؤلؤ على خدٍّ كالورد.
واما الأثر في الاستدلال فيختلف تبعا للمعنى المستظهر[5]  من هذه المعاني الأربعة.
==============================

[فائدة نحوية - المكاسب، النميمة الدرس 31,32]

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 11 شعبان 1436هـ  ||  القرّاء : 6152



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net