||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 8- أمير المؤمنين عليه السلام في آية الولاية

 9- الإمام الحسين عليه السلام والأمر بالمعروف

 303- الفوائد الأصولية (الحكومة (13))

 220- اليقين محور الفضائل وحقائق حول ( الشك) وضوابط الشك المنهجي ومساحات الشك المذمومة

 165- ضرورة التزام منهج التحقيق الموسع والتدقيق

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 شرعية وقدسية ومحورية النهضة الحسينية

 16- (ليظهره على الدين كله)2 فلسفة اللعن والتبري

  326- (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسانِ) (1) خدمة الناس والوطن

 178- (المتقدمات) على الظهور المبارك و(المقدمات) و (الممهدّات)



 اقتران العلم بالعمل

 متى تصبح الأخلاق سلاحا اجتماعيا للمرأة؟

 الحريات السياسية في النظام الإسلامي

 فنّ التعامل الناجح مع الآخرين



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 قسوة القلب

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 85

  • المواضيع : 4431

  • التصفحات : 23268126

  • التاريخ : 23/02/2024 - 23:07

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 449- فائدة في علم الحديث: حال التراث الروائي في كتاب بحار الأنوار .

449- فائدة في علم الحديث: حال التراث الروائي في كتاب بحار الأنوار
6 ذي القعدة 1443هـ

بقلم: السيد نبأ الحمامي

كتاب البحار كاسمه (البحار) موسوعة في الروايات الشريفة.. و كونه موسوعة وبحراً قد يقتضي أن يشتمل على كل مطلق ما روي سواء أصحّ أم لا، ليضعه أمام الباحث ويترك له التفكير في الرواية سنداً ودلالةً وجهةً، والحاصل أن الأمانة العلمية تقتضي أن يطرح التراث الروائي بالكامل، ولا يصادر حق الأجيال القادمة في التمحيص والتفكير، فقد لا يكون من الصحيح حذف الروايات التي يتصور الباحث أنها من الضعيفة أو المتنافية أو غير المقبولة مثلاً، بل إن درجها في الكتاب يشكّل قمة الموضوعية العلمية، واحترام الرأي الآخر، فعلى الباحث الموضوعي أن يسجل ويوثق كل التراث الذي يصل بيده وهنا يأتي دور الباحث والمحقق، فيميز بنظره ما كان تقيةً، وما كان له وجه مقبول، وما لم يكن له ذلك، وما كان داخلاً في باب التزاحم، وما كان داخلاً في باب التعارض، وما أشبه.
ولذا فإن العلامة المجلسي ذكر التراث وعقّبه ببيانات للروايات وتعليقات مِن ذِكر وجهِ جمعٍ وغيره، إلا أن الوقت لم يسعفه لتعقيب جميع الروايات بالبيانات والتعليق عليها، فجزاه الله خيراً.
وبعد ذلك فإن من الضرورة بمكان في ما لم يفهم وجهه الإنسانُ من رواياتهم أن يرد علمه إليهم (عليهم السلام) كما أمروا (صلوات الله عليهم) بذلك.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 6 ذي القعدة 1443هـ  ||  القرّاء : 2213



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net