||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 284- (اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ) 9 هل الهداية فعل الله قسراً أو هي فعل العبد؟ اتجاهات معالجة الروايات المتعارضة ظاهراً

 11- المودة في القربى 3

 108- فائدة اصولية: السياق و درجاته وحجيته

 58- (إِنَّ اللهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ) من إسرار الإصطفاء الإلهي (السيدة زينب عليها سلام الله نموذجاً وشاهداً)

 196- ( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ) ـ7 الابتلاء في الموقف الشرعي من الاديان والابدان ومع السلطان

 112- فائدة روائية: فقه المصطلحات المزدوجة الاستعمال

 195- ( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ) -6 ( شروط الامامة وأدوارها ودعائمها ) ( الشعائر ) دعائم استراتيجية للدور الحسيني الاعظم

 137- من فقه الحديث: في قوله (عليه السلام): ((والله إنّا لا نعد الرجل فقيهاً حتى يعرف لحن القول))

 211- مظاهر الرحمة الكونية في السيرة النبوية والعلوية

 197- ( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ) ـ 8 ـ الموقف من استراتيجية تسفيه الاراء والتشكيك في الانتماء



 السلوك الانفتاحي والانقلاب على القيم

 أيام غيّرت وجه العالَم

 الإسلام والاستبداد نقيضان لا يلتقيان

 في ذكرى شهادة الحسين (ع): الحق والباطل ضدان لا يجتمعان

 الإمام الحسين من منظار حداثي



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 المرابطة في زمن الغيبة الكبرى (المقدمات ، المتقدمات ، المُمَهِّدَات ، المسؤوليات)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 205- مناشيء الانحراف والضلال : المؤامرات الدولية على الاديان والمذاهب وموقع مراكز الدراسات وبلورة الرؤى في المعادلة

 203- محاكمة اسلحة الفرق الضالة : الايحاء المغناطيسي والخدع العلمية ومغالطة الكبرى والصغرى

 قسوة القلب



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3180

  • التصفحات : 5459081

  • التاريخ : 16/10/2018 - 18:02

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 65- فائدة عقدية: مباحث الحجج والتعارض قلب علم الاصول .

65- فائدة عقدية: مباحث الحجج والتعارض قلب علم الاصول
27 محرم 1437هـ

يمكن ان تعد مباحث التعارض ومباحث الحجج قلب الاصول وذلك لان موضوع علم الاصول على المختار هو (الحجة المشتركة القريبة في الفقه) او (الادلة الاربعة من حيث الدليلية) او(بما هي هي)،  فمثل بحث حجية ظواهر الكتاب وخبر الثقة ، هي مفردات و مصاديق للموضوع  أي انها هي الحجة التي تقع كبرى لصغرى قياس الاستنباط، وينطبق عليها تعريف علم الاصول ايضاً وهو حسب تعريف القدماء (القواعد الممهدة لاستنباط الحكم الشرعي الفرعي) مع قيد الكلي، وحسب تعريف بعض الاعلام (العلم بالقواعد التي تقع نتيجتها في طريق استنباط الحكم الشرعي الكلي الالهي من دون حاجة الى ضميمة كبرى او صغرى اصولية اخرى اليها).

وكذلك الامر في مباحث التعارض فان البحث فيها يقع في ان خبري الثقة مثلاً او ظاهري الكتاب فرضاً لو تعارضا فهل كلاهما حجة تخييرية او احدهما معيناً او يتساقطان؟ والثالث هو مقتضى الاصل الاولي، على المبنى، و التخيير هو مقتضى الاصل الثانوي في الخبرين المتعارضين للدليل الخاص والراجح منهما حجة ان كان المرجح من المرجحات المنصوصة او مطلقاً على الخلاف، فالبحث اذاً عن الحجة التي تقع كبرى قياس الاستنباط .
 
 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 27 محرم 1437هـ  ||  القرّاء : 2452



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net