||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 202- التنويم المغناطيسي والايحائي السلاح الاكبر بايدي الاديان والفرق الضالة

 102- فائدة فقهية: انحاء وصور التبعيض في التقليد

 182- تجليات النصرة الالهية للزهراء المرضية 4- النصرة بمقام القرب لدى رب الارباب

 21- (وذكرهم بأيام الله) و وجوب إحياء الوفيات والمواليد

 260- المجاهدون والنهضويون في مرحلة بناء الأمة

 176- مباحث الأصول: (مبحث الأمر والنهي) (5)

 150- فائدة اصولية: قاعدتان: (الأصل الاستعمال في الحقيقة) و(الاستعمال أعم من الحقيقة)

 177- أعلى درجات التواتر لاخبار مولد الامام القائم المنتظر ( عجل الله تعالى فرجه الشريف )

 298- وَلَا تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّه (3) (السباب) من دائرة الشؤون العامة والمرجع المرجعية

 20- بحث فقهي اصولي: بيان اقسام المكلف



 الحد الفاصل بين الاعلام المضلل والاعلام الحر

 الإسلام دين الحريات والعدالة الاجتماعية

 هل المطلوب إعادة هيكلة للنظام العالمي؟

 برمجة العراق ثقافياً



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 قسوة القلب

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3757

  • التصفحات : 11350413

  • التاريخ :

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 37- فائدة اصولية روائية: الاصل ان يكون جواب الامام عليه السلام على قدر سؤال السائل، فلا دلالة في سكوته على امضاء التفريعات .

37- فائدة اصولية روائية: الاصل ان يكون جواب الامام عليه السلام على قدر سؤال السائل، فلا دلالة في سكوته على امضاء التفريعات
14 شعبان 1436هـ

لا دليل على ان الأئمة (عليهم السلام) تعهدوا بان يجيبوا على أكثر من سؤال السائل، بل السيرة جرت منهم ومن العقلاء كافة ومنهم المعلمون في المدارس والجامعات على ذلك، وانما يقتصر على الإجابة على قدر السؤال كأصل لا يخرجون عنه إلا لداع؛ ودونك أسئلة السائلين وأجوبة المعصومين (عليهم السلام) في الفقه والأصول والتفسير وغيرها([1])، ولو كان اللازم الجواب عن مختلف الفروض والشقوق والمحتملات بل والإشكالات المستبطنة على المسألة الواحدة لوجب في الإجابة عن كل سؤال التفصيل الذي قد يستلزم الإجابة عن عشرات الأسئلة والعديد من الإشكالات الطولية والعرضية، ودونك أجوبة الفقهاء على الاستفتاءات كشاهد على ذلك أيضاً.

ووجه الحكمة في ذلك: اقتضاء مقام التعليم التدرجيةَ، وملاحظة قابلية القابل واستعداده وقدرته على الاستيعاب، وباب التزاحم في المعلم والمتعلم والسائل والمجيب إذ تراكم الأعمال وكثرة السُؤّال وضغط المسؤوليات لا يترك عادة للمستفتى منه إلا مجال الجواب عن السؤال نفسه وبقدره.
===========================

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 14 شعبان 1436هـ  ||  القرّاء : 5544



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net