||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 كثرة ترضي الجليل ـ الصدوق مثالاً ـ لبعض الرواة هل يفيد التعديل؟ (ج1)

 السيدة نرجس عليها السلام مدرسة الاجيال

 33- لماذا لم يذكر الله إسم الصادقين في القرآن الكريم

 71- (إهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ )-5 نقد الهرمونطيقا ونسبية المعرفة من ضوابط الوصول للحقيقة

 154- الانذار الفاطمي المحمدي ـ للمتهاون في صلاته

 310- (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَساجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فيهَا اسْمُهُ) 4 سؤال النهضة واصلاح التعليم

 كتاب مقاصد الشريعة ومقاصد المقاصد

 كتاب مناشئ الضلال ومباعث الانحراف

 248- الرفق واللين كظاهرة عامة في الحياة وفي التقنين

 التصريح باسم الإمام علي عليه السلام في القرآن الكريم



 هل المطلوب إعادة هيكلة للنظام العالمي؟

 سيرة الإسلام في سيرة رسول الله (ص) في الرحمة والاخلاق

 برمجة العراق ثقافياً

 كيف نقفز من الانحطاط الى الارتقاء؟

 شباب العراق: من الهدر الى الاستثمار



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 قسوة القلب

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3748

  • التصفحات : 10194120

  • التاريخ : 26/05/2020 - 02:14

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 332- من فقه الآيات تخالف ظهوري الآية (والله يشهد إن المنافقين لكاذبون) .

332- من فقه الآيات تخالف ظهوري الآية (والله يشهد إن المنافقين لكاذبون)
24 جمادى الآخرة 1440هـ

من فقه الآيات: (والله يشهد إن المنافقين لكاذبون)[1].
اعداد: الشيخ محمد علي الفدائي

تخالف ظهوري الآية الشريفة:
(إذَا جَاءَك الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَد إنَّك لَرَسُول اللهِ وَاَللهُ يَعْلَم إنَّك لَرَسُوله وَاَللهُ يَشْهَد إنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ)[2]، في هذه الآية تخالف بين ظهورين، الظهور الأول في الإنشاء، والثاني في الإخبار.

أما الظهور الأول: وهو ظهور لفظ الشهادة في الإنشاء، ولكونها كذلك فلا مجال لوصف المنافقين بأنهم كاذبون، لأنهم منشئين للشهادة الآن فلا واقع غير انشائهم كي يراعى فيه مطابقته وعدمه، هذه من جهة حقيقة كلامهم، وأما من الجهة الشرعية: فإن الشهادة اللفظية هي مدار الأحكام الشرعية، فالمهم أن يشهد الشخص بلسانه الشهادتين، حتى يدخل في دائرة الإسلام فتترتب عليه الأحكام الظاهرية من الطهارة وجواز المناكحة وإرثه وما شابه، فقد حقق المراد الشرعي من الشهادتين.

وأما الظهور الثاني: وهو الاخبار عن مطابقة قولهم وشهادتهم لمعتقدهم -الذي يتضمنه كلامهم أو يلازمه-، فإن المنافق يريد خداع الآخرين ويكسب ودهم بذلك، وهذا أحد وجوه تفسير الآية الكريمة، وبهذا اللحاظ والإخبار وصفهم الله تعالى بالكذب في قوله تعالى: (وَاَللهُ يَشْهَد إنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ)[3]، فإن ذلك بلحاظ الظهور الثاني لكن لا يعني ذلك أن المقياس في الصذق والكذب هو مطابقة الاعتقاد للواقع وعدمه أو مطابقة الكلام للاعتقاد، بل مقياس ذلك عدم مطابقة القول للواقع، إلا ان الواقع المخبر عنه هنا هو اعتقادهم، وحيث لم يطابق قولهم لواقع اعتقادهم فوصفهم الله بأنهم كاذبون-، فوجه وصفه تعالى لهم بالكاذبين هو وجود ظهور ثانوي لكلامهم[4]، أي إن الله تعالى يشهد إنهم لكاذبون في دعواهم المستبطنة في كلامهم، إذ إنهم مخبرون بالشهادة عن معتقدهم.

والحاصل:
إنه حيث كان الظهور الثاني في الآية المباركة هو محط اهتمام الله تعالى ومحط اهتمام الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله)، فإن الشهادة وإن كانت مهمة وكانت هي المنطوق وهي الظهور الأول، لكن الأهم حيث كان هو الظهور الثاني، لذا صب الصدق والكذب عليه، فوصفهم تعالى بالكذب باعتبار الظهور الثاني، فلا يَرد: إنه إنشاءٌ فلا يصح أن يوصف بالكذب؛ لأن ذلك باعتبار ما يتضمنه كلامهم من إخبار.


------------
[1] اقتباس من كتاب "حرمة الكذب ومستثنياته" لسماحة السيد مرتضى الشيرازي : ص١٨٩.
[2] سورة المنافقون: ١
[3] سورة المنافقون: ١
[4] إضافة إلى ماذكر من وجوه أخر لذلك

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 24 جمادى الآخرة 1440هـ  ||  القرّاء : 1777



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net