||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 كتاب مقاصد الشريعة ومقاصد المقاصد

 83- (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل)-8 مناشئ تولد حق السلطة والحاكمية موقع (الجيش) في خارطة الدولة (3)

 348- فائدة أصولية دليل الأخباري على لزوم الاحتياط ومدى شموليته.

 الموضوعية و الطريقية في محبة الزهراء المرضية

 182- تجليات النصرة الالهية للزهراء المرضية 4- النصرة بمقام القرب لدى رب الارباب

 154- الانذار الفاطمي المحمدي ـ للمتهاون في صلاته

 170- مباحث الأصول : (مبحث المفاهيم)

 163- فقه المستقبل والمقاييس الواضحة لا كتشاف مستقبلنا الاخروي: اما الى جنة ، اما الى نار

 254- إستراتيجية العفو المطلق وربط كافة مناحي الحياة بالله تعالى وحجية الظن الخاص والمطلق على الانفتاح والانسداد

 مفهوم الهِرمينوطيقا ومدركاتها



 كيف تنجح الأحزاب ولماذا تفشل؟

 فهم اللاعنف وبناء السلام الاجتماعي

 فجوة الضمائر وأسواق الدنيا

 على من تقع مسؤولية إنقاذ العراق؟

 حقوق المتظاهرين ومسؤوليات الحكومة



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3682

  • التصفحات : 8982987

  • التاريخ : 17/01/2020 - 14:39

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 168- فائدة فقهية: الفرق بين المفتي وأهل الخبرة .

168- فائدة فقهية: الفرق بين المفتي وأهل الخبرة
18 شعبان 1438هـ

فائدة فقهية: الفرق بين المفتي وأهل الخبرة[1]
اعداد: السيد حسين الموسوي
هناك فروق واضحة بين "المفتي" وبين "أهل الخبرة"، منها:
1ـ تشترط العدالة في المفتي ـ رغم عدم دخلها[2] في الأقربية للواقع ـ بينما لا يشترط ذلك في من يُعتمد عليه في مقدمات الاستنباط من أهل الخبرة، لذا صاروا يعتمدون على بني فضال مع انه ليس إمامياً، وما ذلك إلا لأنه من أهل الخبرة فقط.
2ـ تشترط في المفتي الحياة، دون أهل الخبرة.
3ـ تشترط في المفتي الذكورة، دون أهل الخبرة[3].
4ـ إن حجية رأي المفتي هي من باب التعبد في الجملة[4]، أما حجية قول أهل الخبرة فليست من باب التعبد، بل لكاشفيته النوعية عن الواقع.
5ـ إن رأي المفتي هو حجة على المقلد ولو حصل له ظن بالخلاف، لأنه سيكون ظنا شخصيا لا دليل على حجيته، كما لا دليل على اسقاطه الحجج عن حجيتها.
أما الظن بالخلاف الحاصل لدى أحد من أهل الخبرة تجاه رأي أهل خبرة آخر فانه يخلّ بحجية رأي الآخر عليه حينئذ، هذا بحسب رأي المشهور، وأما بحسب ما نراه فإنه سوف لا يكون حجة تعيينية عليه بل حجة تخييرية كما فصلناه في محله، فتأمل؛ اذ قد يقال: انّ المفتي أخص مطلقا من اهل الخبرة، وقد اشترطت فيه شروط معينة بادلتها الخاصة ويوضحه الفرق عرفا وبالحمل الشائع بينهما، فتأمل.
------------------------------
 
 

  

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 18 شعبان 1438هـ  ||  القرّاء : 3067



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net