||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 202- مباحث الاصول - (الوضع) (9)

 المختار من كتاب شورى الفقهاء و القيادات الاسلامية

 50- بحث اصولي لغوي: الاصل عند اطلاق لفظ عام على معاني خاصة

 121- آفاق و ابعاد الرسالة الالهية في البراءة من اعداء الله

 28- (وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم) فلسفة التأويل ومعنى التأويل وحكم التأويل

 سوء الظن في المجتمعات القرآنية

 11- فائدة عقائدية اصولية: الاقوال في الملازمة بين حكم العقل والشرع

 147- بحث فقهي: تلخيص وموجز الأدلة الدالة على حرمة مطلق اللهو وعمدة الإشكالات عليها

 261- الأصول الخمسة في معادلة الفقر والثروة وضمانات توازن الثروات عالمياً عبر العفاف والكفاف

 132- فلسفة التفاضل التكويني: 1-2 النجاح في العوالم السابقة والاحقة 3-الدنيا حلقة في سلسلة الجزاء الالهي



 كيف تنجح الأحزاب ولماذا تفشل؟

 فهم اللاعنف وبناء السلام الاجتماعي

 فجوة الضمائر وأسواق الدنيا

 على من تقع مسؤولية إنقاذ العراق؟

 حقوق المتظاهرين ومسؤوليات الحكومة



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3692

  • التصفحات : 9013103

  • التاريخ : 21/01/2020 - 17:12

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 51- فائدة منطقية: إطلاقات القضية الخارجية .

51- فائدة منطقية: إطلاقات القضية الخارجية
19 شوال 1436هـ

ان للقضية الخارجية إطلاقات:

1- المعنى الخاص، أي ما يشار فيها الى الافراد المتحققة في الزمن الماضي او الحاضر، أي:المحققة الوقوع مثل "قتل من في العسكر"

ويقع في مقابلها الحقيقية بمعنى المحقق في أحد الأزمنة الثلاثة.

2- المعنى الاخص: وهو ما يشار به الى الأفراد المتحققة في الزمن الحاضر فقط أي في زمن صدور النص حصراً كنهي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) عن اكل الحمر الأهليه مثلاً.

3- المعنى الاعم - وهو الاصطلاح المنطقي –فهو ما يشير الى الافراد المحققة الوقوع في أحد الأزمنة الثلاثة الزمن الماضي او الحاضر او المستقبل، ويقع في مقابلها الحقيقية فيراد بها الأعم من الأفراد المتحققة في أحد الأزمنة الثلاثة ومن الأفراد المفروضة الوجود في احدها.

 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 19 شوال 1436هـ  ||  القرّاء : 4104



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net