• الموقع : مؤسسة التقى الثقافية .
        • القسم : الفوائد والبحوث .
              • الموضوع : 323- من فقه الحديث الشريف: الكذب يهدي الى الفجور .

323- من فقه الحديث الشريف: الكذب يهدي الى الفجور

معاني الفجور[1].
اعداد: الشيخ محمد علي الفدائي

عن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام): (ولا ان يَعِد أحدكم صبيه ثم لا يفي له، إن الكذب يهدي إلى الفجور، والفجور يهدي إلى النار، وما يزال أحدكم يكذب حتى يقال: كَذب وفجر، وما يزال أحدكم يكذب حتى لا يبقى موضع إبرةٍ صدق فيُسمى عند الله كذَّاباً)[2].

معنى (الفجور) في الرواية:
قد فسر الفجور في كلام الإمام (عليه السلام) بمعانٍ:
الاول: الميل عن الحق،  كما في قوله تعالى: ﴿وَلَا يَلِدُوا إلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا﴾[3]، وفي كتب اللغة تفسير الفاجر بالمائل عن الحق[4].
الثاني: البذاءة والفحش في القول والبهت عند الخصومة[5].
الثالث: ما ذكره الشيخ الطوسي (رحمه الله) في التبيان: (والفاجر من فَعَل الفجور وهي الكبيرة التي يستحق بها الذم)[6].
 والظاهر: أن الأخيرين من التفسير بالمصداق، وأن المعنى الأول أي الميل عن الحق هو المراد من الفجور.


---------
[1] اقتباس من كتاب "حرمة الكذب ومستثنياته" لسماحة السيد مرتضى الشيرازي: ص٩٢
[2] الأمالي للشيخ الصدوق: ص٤١٩
[3] سورة نوح: ٢٨
[4] مجمع البحرين: ج٣ ص٤٣٥
[5] مجمع البحرين: ج٢ ص٤٣٥
[6] التبيان: ج١٠ ص١٤٢

 


  • المصدر : http://www.m-alshirazi.com/subject.php?id=3403
  • تاريخ إضافة الموضوع : 21 جمادى الأول 1440هـ
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 06 / 27